أمن سلا يوقف 20 شخصا متهمين بخرق حالة الطوارئ

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها عناصر الشرطة بالأمن الإقليمي بمدينة سلا، في ساعات متأخرة من مساء الجمعة 9 يوليوز الجاري، عن توقيف 20 شخصا من بينهم 15 قاصرا، يشتبه في تورطهم في خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير وتعريض سلامة الأشخاص للخطر.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة سلا قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في إحداث الفوضى وإلحاق خسائر مادية بأربع سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام بحي بطانة، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي عملت على توقيف 20 شخصا من بين المشتبه فيهم وهم في حالة تلبس بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات والدوافع الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.