آخر الأخبار
alternative text

أمن تطوان يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية متخصصة في السرقة من داخل السيارات


أمن تطوان يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية متخصصة في السرقة من داخل السيارات

وضعت المصالح الأمنية في تطوان ليلة السبت الأحد (3 و4 فبراير)، اليد على عصابة إجرامية متخصصة في السرقة من داخل السيارات.
وعلم “المغرب 24” مصدر أمني ، أن مصالح أمن تطوان، وفور تلقيها شكاية بالسرقة من داخل سيارة، كثفت من حملاتها في جميع أحياء المدينة.
وأسفرت الأبحاث، التي قامت بها فرق المصلحة الولائية للشرطة القضائية، عن تحديد هوية أحد المشتبه فيهم الذي حاول الفرار إلا أن يقظة عناصر الشرطة مكنت من إيقافه.

وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق بشخص يتحدر من مدينة تطوان، في العشرينات من العمر. وعند محاصرته أثناء التحقيق اعترف بارتكابه لمجموعة من السرقات من داخل السيارات رفقة شخصين آخرين تم اعتقال أحدهما على الفور، وهو قاصر، في حين تم تحديد هوية الشخص الثالث والأبحاث لا زالت جارية لإيقافه وعرضه أمام العدالة.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه، بتعليمات من النيابة العامة، تم إجراء تفتيش دقيق لمنزلي المشتبه فيهما، أسفر عن حجز واسترجاع مجموعة من المسروقات تخص السيارات، وأسلحة بيضاء، ومبلغ ماليا ومعدات أخرى استعملت في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
هذا وقد وضع الموقوف الأول تحت تدبير الحراسة النظرية والقاصر تحت المراقبة القضائية لتعميق البحث معهما وتقديمهما أمام النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة