أمن البيضاء يضطر لاستخدام السلاح الوظيفي لتوقيف جانح عرض حياة المواطنين ورجال الشرطة للخطر


أمن البيضاء يضطر لاستخدام السلاح الوظيفي لتوقيف جانح عرض حياة المواطنين ورجال الشرطة للخطر

اضطر مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجيين بمنطقة عين الشق بولاية أمن الدار البيضاء، منتصف ليلة أمس السبت، لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتحييد الخطر الصادر عن جانح كان في حالة غير طبيعية وعرض حياة المواطنين ورجال الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار عبر الخط الهاتفي (19) مفاده قيام المشتبه فيه باقتحام منزل بمنطقة سيدي معروف، معرضا أحد ساكنيه لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض، وملحقا خسائر مادية بسيارة كانت مستوقفة بالقرب من عين المكان، فضلا عن مقاومته بشكل عنيف لعناصر الشرطة باستعمال قنينة غاز صغيرة الحجم وسلاح أبيض، وهو ما اضطر معه موظف الشرطة لإطلاق رصاصتين تحذيريتين، بينما أصابت ثلاث رصاصات أخرى المشتبه به على مستوى ساقه وبطنه.

وأضاف البلاغ أن هذا التدخل أسفر عن ضبط المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض وقنينة الغاز التي كانت بحوزته، مشيرا إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد، الذي نقل إليه من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار استقرار حالته الصحية ليتسنى إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة