أمناء الأحزاب يدلون بأصواتهم في الساعات الأولى من الانتخابات

في الساعات الأولى من يوم الانتخابات التي تشهدها المملكة المغربية، اتجه أمناء الأحزاب نحو مكاتب التصويت للإدلاء بأصواتهم، إسوة بجميع المواطنين.

وكان زعماء الأحزاب السياسية في الموعد الوطني، حيث قاموا بِحَثِّ ودعوة المواطنين بالمشاركة الفعالة والمكثفة في هذا الحدث التاريخي الذي تشهده المملكة المغربية.

وتناقلت وسائل إعلام إلكترونية صباح اليوم الأربعاء صورا فيديوهات للأمناء العامين في مكاتب التصويت، فقد التحق الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة للإدلاء بصوته في  في مدرسة “الزبير بن عوام” بحي الرياض في العاصمة الرباط، وقال بركة في تصريح للصحافة: “اليوم، انطلقت العملية الانتخابية ببلادنا؛ هذه العملية لها مكانة خاصة اليوم، لأنها ستحدد صورة المشهد السياسي خلال الخمس سنوات المقبلة”.

بالإضافة إلى بركة توجه عبداللطيف وهبي، إلى مكتب الاقتراع، للتصويت في انتخابات “8 شتنبر”، وذلك بثانوية الشريف الإدريسي بحي الرياض.

وبدوره  إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشّعبية، توجه نحو  مكتب التصويت،  وقال لشكر في تصريح للصحافة إن “الانتخابات تجري في ظروف استثنائية بسبب “كوفيد ـ 19″ الذي أثر على حملتنا الانتخابية؛ لكنها جعلت التواصل يكون أقرب”.

ومن جهته، سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كان في الموعد، وبهذه المناسبة صرح العثماني للصحافيين: “تأجيل الانتخابات كان سيدخلنا إلى المجهول”، مضيفا “هناك إقبالا مهما، منذ ساعات الصباح الأولى، في عدد من المكاتب. لأول مرة، يصوت الشباب وأنا أطلب منهم المشاركة بكثافة، لأن السياسة إن لم يمارسها المواطن، ستؤثر عليه”.