أمريكا توافق على منح جرعة ثالثة للأشخاص فوق 65‎‎ سنة

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، وهي الهيئة المسؤولة عن الموافقة على استخدام الأدوية في الولايات المتحدة، على إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر لمن هم فوق 65 عاما، وكذلك للبالغين المعرضين للخطر أو بشكل خاص معرضين للإصابة بـ”كوفيد-19″.

وتضم هذه المجموعة الأخيرة من الأشخاص المعرضين للإصابة بـ”كوفيد-19″، بشكل خاص، العاملين الصحيين والمعلمين ومقدمي الرعاية وموظفي السوبر ماركت والمشردين والمحرومين من الحرية، وفقا لإدارة الغذاء والدواء.

وقالت مديرة الوكالة، جانيت وودكوك، في بيان لها إن “قرار اليوم يُظهر أن العلم والبيانات المتاحة حاليا مازالا يوجهان عملية صنع القرار في إدارة الغذاء والدواء بشأن لقاحات (كوفيد-19) خلال هذا الوباء”.

وذكرت المسؤولة ذاتها أيضا أنه مع توفر المزيد من المعلومات حول “سلامة وفعالية” اللقاحات، بما في ذلك الجرعات الثالثة، ستقوم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “بتقييمها”.

ويأتي قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في خضم الجدل الدائر في الولايات المتحدة حول أهمية إعطاء جرعة ثالثة لجميع مواطنيها وعلى مستوى العالم، بينما مازالت دول أخرى لا تملك لقاحات كافية لمواطنيها.

وتأتي الموافقة على الجرعة الثالثة لهذه المجموعات من الأشخاص بعد أسبوع من التوصية بها من قبل لجنة استشارية من إدارة الغذاء والدواء.

وجاءت التوصية في تصويت ثان بعد أن رفضت سابقا، وبدعم واسع، خطة إعطاء جرعة ثالثة لغالبية المواطنين، معتبرة أن أدلة إعطائها للجميع غير كافية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، في بيان له إن “معززات اللقاحات تلعب دورا مهما في معالجة التهديد المستمر لهذا المرض”، ووصف قرار إدارة الغذاء والدواء بأنه “تصرف حاسم” في مكافحة فيروس كورونا.

يشار إلى أن لقاح فايزر هو اللقاح الوحيد الذي تمت الموافقة عليه بشكل تام من قبل إدارة الغذاء والدواء، إذ إن لقاحي موديرنا وجونسون آند جونسون لديهما تصريح بالاستخدام الطارئ فقط.