أمريكا تدعو إلى إعادة السلطة المدنية في السودان

علقت الولايات المتحدة، أمس الإثنين، مساعدة مالية للسودان بـ700 مليون دولار بعد سيطرة الجيش على الحكم، داعية إلى إعادة السلطة لحكومة مدنية.

وحث المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس على وجوب “إعادة السلطة إلى الحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون والتي تمثل إرادة الشعب”، معبرا عن “وقوف الولايات المتحدة مع الشعب السوداني”.

وقال إن “شعب السودان عبر بوضوح عن تطلعاته لمواصلة العملية الانتقالية نحو الديموقراطية وسنواصل دعم هذا الأمر، بما في ذلك عبر محاسبة المسؤولين عن هذه الإجراءات المناهضة للديموقراطية إذا اقتضى الأمر”.

وأضاف أن المساعدة التي جمدت هي حزمة اقتصادية بـ700 مليون دولار مخصصة لدعم العملية الانتقالية الديموقراطية في السودان. وقال برايس “نحن نعل ق هذا المبلغ كاملا”.

وقال برايس إن الولايات المتحدة لم تكن على علم مسبق بوجود نية لدى الجيش لإطاحة رئيس الوزراء عبد االله حمدوك الذي تم اعتقاله، وإنها لم تتمكن من التواصل معه.