أمريكا تخصص 7 ملايين دولار لمن يدلها على المتطرف أبو عبيدة يوسف العنابي

عرضت الولايات المتّحدة، مكافأة مالية قدرها سبعة ملايين دولار، مقابل أي معلومة تؤدّي إلى تحديد مكان وجود زعيم “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” أبو عبيدة يوسف العنابي”.

وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيان لها: إنّ “المطلوب الجزائري، المعروف أيضاً باسم يزيد مبارك، أصبح في نوفمبر 2020 زعيماً للتنظيم خلفاً لمواطنه عبد المالك دروكدال الذي قُتل في يونيو 2020 في شمال مالي”.

ودعا البيان الأمريكي “أيّ شخص لديه معلومات عن أبو عبيدة يوسف العنابي على إرسال رسالة نصيّة إلى +المكافآت من أجل العدالة+ عبر سيغنال أو تلغرام أو واتساب (…) علماً أنّ كافة الاتّصالات والمعلومات ستبقى في سرية تامّة”.

إلى جانب ذلك، لفت الوزارة في بيانها إلى أنّ “العنّابي كان زعيماً لمجلس الأعيان في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وخدم في مجلس الشورى في التنظيم، كما شغل منصب المسؤول الإعلامي الأول للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وأوضح البيان أنّ العنّابي مُدرج منذ سبتمبر 2015 على القائمة الأميركية للإرهابيين العالميين ومنذ فبراير 2016 على قائمة عقوبات الأمم المتحدة”.

يذكر أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي حصل على ولاء العديد من الجماعات الجهادية النشطة في منطقة الساحل، والتي انضوت منذ العام  2017 تحت لواء جماعة “نصرة الإسلام والمسلمين”.

وأدرجت الأمم المتحدة أبو عبيدة يوسف العنابي على لوائح الإرهاب العالمي في 29 فبراير 2016 لارتباطه بتنظيم القاعدة الإرهابي، ومشاركته في تمويل أعمال وأنشطة ما يعرف بـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب”.