alternative text

أمريكا تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية


أمريكا تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

جددت الولايات المتحدة الأمريكية التأكيد، أمس الجمعة (27 أبريل)، أمام مجلس الأمن الدولي على أن المخطط المغربي للحكم الذاتي يظل “جديا وذا مصداقية وواقعيا”، ويمثل مقاربة كفيلة بإيجاد تسوية نهائية لقضية الصحراء.
وقالت إيمي تاشكو، المنسقة السياسية ببعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، عقب اعتماد مجلس الأمن للقرار 2414 الذي يمدد مهمة بعثة المينورسو إلى غاية 31 أكتوبر 2018، “ما نزال ننظر إلى المخطط المغربي للحكم الذاتي على أنه جدي وذو مصداقية وواقعي، ويمثل مقاربة كفيلة بتلبية تطلعات ساكنة الصحراء (…) لتدبير شؤونها الخاصة في إطار من السلم والكرامة”.

وبعدما أكدت ضرورة “استئناف المفاوضات في إطار المسلسل الأممي ومهمة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر، شددت الدبلوماسية الأمريكية على “الدور الخاص والمهم” الذي يمكن للدول المجاورة الاضطلاع به في هذا المسلسل.
وقالت تاشكو “نأمل أيضا أن تعترف الدول المجاورة بالدور الخاص والمهم الذي يمكن أن تلعبه في دعم مسلسل التفاوض”، داعية الأطراف إلى “إظهار التزامها بحل سياسي واقعي، وقابل للتطبيق، ومستدام ، يقوم على التوافق، من خلال استئناف المفاوضات دون شروط مسبقة وبحسن نية”.
وأكدت، في هذا الصدد، أن “المواقف الجامدة لا يجب أن تعيق مسار التقدم”، مشيرة الى أن الولايات المتحدة “تتطلع الى أن تحترم جميع الأطراف التزاماتها بوقف إطلاق النار وتجنب أي عمل يمكن أن يزعزع استقرار الوضع أو يهدد المسلسل الاممي” في إحالة على الاستفزازات المتكررة للبوليساريو في منطقة الكركرات الواقعة في المنطقة العازلة.
وخلصت إلى أن “التغييرات أحادية الجانب للوضع القائم على الأرض لن تساعدنا على التوصل إلى حل دائم وسلمي”.

مقالات ذات صلة