أمانة المصباح تستنكر الحملة الممنهجة التي تستهدف بنكيران والحزب وقيادته


أمانة المصباح تستنكر الحملة الممنهجة التي تستهدف بنكيران والحزب وقيادته

استنكرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ما أسمته « الحملة الممنهجة  » والتي تستهدف رئيس الحكومة السابق، عبد الاله بن كيران، وكذلك الحزب وقيادته.

وعبرالحزب عن تضامنه مع أمينه العام السابق ضد « الاستهدافات الساعية للنيل من نزاهته ووطنيته الصادقة »، مؤكدا أن احترام حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة، لا يعفي من الالتزام بالضوابط القانونية والأخلاقية، ومراعاة قواعد وأدبيات النقاش السياسي والإعلامي، بعيدا عن الاستهداف المجاني لحرمة الأسر والأشخاص والهيئات.

وعبرت الأمانة العامة  خلال اجتماعها العادي الشهري، أمس السبت بالمقر المركزي للحزب بالرباط، عن « رفضها للهجومات التي تتعرض لها بلادنا والتي تحاول الانتقاص من الجهود المبذولة في مجال صيانة الحقوق والحريات وتكريس  استقلالية السلطة القضائية، والتنويه بمختلف الشركاء في ورش تطوير حقوق الإنسان ».

كما تلقت الأمانة العامة « بإيجابية مصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والإتحاد الأوروبي، والتقدم نحو اتفاق الصيد البحري، وهما اتفاقان يشملان  الأقاليم الجنوبية للمملكة ».

وعبر الحزب عن تقديره لما حققته الديبلوماسية الوطنية والحكومية والبرلمانية والشعبية، منوها بالمشاورات الأخيرة لمجلس الأمن حول قضية الصحراء، كما جدد الدعم للمبادرة الملكية لإرساء آلية سياسية للحوار مع الجزائر والتشبت بالحوار لدعم مشروع الوحدة المغاربية.

مقالات ذات صلة