أمام البرلمان .. دكاترة الوظيفة العمومية يعزفون النشيد الوطني تنديداً بحرق العلم المغربي


أمام البرلمان .. دكاترة الوظيفة العمومية يعزفون النشيد الوطني تنديداً بحرق العلم المغربي

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

في خطوة تطبعها الوطنية، قام الدكاترة الموظفون، في إطار تنفيذهم لمسيرة وطنية بالرباط أمس الأحد، احتجاجا على “صمت الحكومة غير المفهوم تجاه تعطيل الكفاءات الوطنية”، بـ”عزف النشيد الوطني أمام قبة البرلمان تنديدا بحرق العلم المغربي بمدينة باريس”.

وكانت حليمة الزين وهي ناشطة انفصالية” قد عمدت إلى إحراق العلم الوطني المغربي خلال فعاليات مسيرة 26 أكتوبر المنصرم، والتي نظمت بالعاصمة الفرنسية باريس، للمطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف وإحياء لذكرى مقتل محسن فكري.

واعتبر الدكاترة الموظفون أن خطوتهم هاته بعزفهم النشيد الوطنية أمام مقر البرلمان هي لحظة تاريخية ندد فيها الدكاترة الموظفون بحرق العلم المغربي في فرنسا.

من جهة أخرى، قال الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية في بلاغ لها، إن مسيرتهم الوطنية جاءت من أجل “إسماع صوت الدكاترة الموظفين بالمغرب للمطالبة بتسوية وضعيتهم، وللتأكيد على أن صوتهم عصي على الإسكات، وللتنبيه إلى ما يعيشه الدكتور الموظف من انتكاسة وتراجعات خطيرة أكدتها تقارير الوطنية والدولية”.

وطالب رئيس الاتحاد، إحسان المسكيني، في خطاب أمام مقر البرلمان، الحكومة بتحمل مسؤوليتها التاريخية في هذا الملف، حيث قال “يجب على الدولة المغربية أن تستثمر في كفاءات الدكاترة لكي يتطور البحث العلمي في المغربي  وأن المغرب اليوم محتاج لجميع أطره لكي يتقدم الى أمام، مطالبا “بتغيير إطار جميع الدكاترة بدون استثناء”.

ويطالب الدكاترة الموظفون بتسوية وضعيتهم، من خلال إقرار حقوق كاملة لدكاترة المغرب، وتمكينهم صفة أستاذ باحث، وتيسير إلحاق الراغبين منهم بالمؤسسات الجامعية.

مقالات ذات صلة