ألباريس يأمل عودة التعاون بين المغرب وإسبانيا

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إن بلده تحاول بناء “علاقة تعود للقرن الحادي والعشرين” مع المغرب، معربا عن عدم رضاه عن الاتصالات الجارية بين البلدين، مشددا رغم ذلك على حفاظه على اتصالات بنظيره المغربي ناصر بوريطة.

ونقلت مصادر إعلامية في رده على سؤال حول طي صفحة الخلاف بين المملكة وألمانيا، واستمرار الأزمة مع إسبانيا، عاد ألباريس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، ليكرر أن البلدين بصدد بناء علاقة تعود للقرن الحادي والعشرين” مؤكدا أن “هناك سيولة في الاتصالات” التي يحافظ عليها مع نظيره ناصر بوريطة، وكلاهما مقتنع “بروح التقدم في بناء تعاون مكثف وغني ويشمل جوانب عديدة. “

وحسب ذات المصادر فقد أشاد المسؤول الإسباني بالتعاون المغربي في مجال الهجرة غير النظامية، “لمنع محاولات الدخول إلى سبتة ومليلية المحتلتين” وأعرب في نفس الوقت عن عدم رضاه قائلا “أنا غير راضٍ عن ذلك، علينا أن نذهب إلى أبعد من ذلك”.