alternative text

أكاديمي سياسي يحذر من “قوى لا ديمقراطية” تسعى إلى عودة الريع والاحتكار بالمغرب


أكاديمي سياسي يحذر من “قوى لا ديمقراطية” تسعى إلى عودة الريع والاحتكار بالمغرب

حذر القيادي الإتحادي السابق والأكاديمي والسياسي عبد الصمد بلكبير مما سماه “القوى الغير الديمقراطية”، التي تسعى إلى المقامرة  باستقرار الوطن، من خلال إشعال نار الفتن، واستغلال الصراع بهدف إبعاد الناس عن العمل السياسي.

بلكبير، وبعد أن اعتبر أن هاته القوى الغير ديمقراطية، والتي كانت تستفيد من الوضع المغربي ما قبل دستور 2011، وتخترق الكثير من المؤسسات الوطنية، لا مصلحة لها في الديمقراطية، مضيفا أنه لا برامج لها ولا مرجعية لها، أكد أنها تريد أن تسترجع قياداتها وتسترجع اقتصاد الريع والاحتكار، وتريد العودة بالمغاربة إلى ما قبل دستور 1996.

بلكبير يحذر من "قوى لا ديمقراطية" تسعى إلى عودة الريع والاحتكار

وأوضح المحلل السياسي، الذي كان يتحدث مساء أمس الثلاثاء 30 غشت الجاري، ضمن برنامج “قضايا” على إذاعة بيجيدي راديو”، أن هاته الأطراف التي ليس في مصلحتها الانتقال الديمقراطي، تشتغل على الثغرات من خلال تضخيمها، داعيا في السياق ذاته مختلف الأطراف الحية، إلى أن تراعي أن ما يوحدنا في الشرط التاريخي الراهن هو أكبر  من الاحتكام إلى السجال الذي ينبغي أن يلجم بدرجة عالية من الإرادة السياسية التي تفهم أن المغرب لازال مهددا، وبالتالي إبعاده من الأخطار المحدقة به، يضيف ذات المتحدث

إلى ذلك، شدد بلكبير على أن المطلوب اليوم من الديمقراطيين جميعا ألا ينساقوا وراء نمط السجال الذي يأتي من الخارج، الذي يحاول أن يجرنا إلى الخلف، وأن يعملوا  على البحث أكثر عما يجمعهم وذلك بهدف قطع الطريق على الذين يسعون لإشعال نار الفتن.

مقالات ذات صلة