alternative text

أغرب تنبؤ للعام الجديد .. المغرب في مجلس التعاون الخليجي و عدد من الزعماء العرب في ذمة الله


أغرب تنبؤ للعام الجديد .. المغرب في مجلس التعاون الخليجي و عدد من الزعماء العرب في ذمة الله

قدمت الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف، خلال إطلالتها السنوية على قناة “الجديد” اللبنانية جملة من التوقعات سنة 2019 التي طالت معظم البلدان العربية بدءا سوريا والسعودية ومصر والسودان والعراق وغيرها.

ومن أبرز التوقعات لسنة 2019 للدول العربية قالت ليلى عبد اللطيف:

— ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيتخطّى هذه المرحلة، وسيعود أقوى على الصعيد الشخصي، وعلى الصعيدين الداخلي والخارجي، وتستضيف المملكة العربية السعودية حدثا عالميا كبيرا.

— تقارب سعودي سوري، ووفد سعودي رفيع المستوى يزور سوريا.

— اكتشاف آثارات تاريخية في منطقة سعودية لها قيمة معنوية ومادية.

— التعاون الخليجي وعلى رأسها السعودية والكويت بإعادة بناء واستقرار اليمن.

— إنشاء قوة عربية خليجية أمام أي خطر أو اعتداء خارجي.

— الجزائر ستكون على موعد مع موجة مظاهرات واحتجاجات وأعمال العنف تعمّ الشارع.

— وقوع حدث كبير وعدد كبير من المسلمين ومن أغلب الدول يزورون القدس والمسجد الأقصى وذلك في المراحل المقبلة.

— محمد منصف المرزوقي سيعلن عن حدث هام وتونس تشهد احتجاجات واسعة.

— الموت سيغيّب 3 وجوه فنيّة خليجية عربية في العام 2019 ومن بينهما وجه فني كويتي.

— عودة الشرعية إلى اليمن بعد أحداث مهمة وتـطورات بارزة وستساهم دول مجلس التعاون الخليجي بذلك.

— دخول مصر والمغرب مجلس التعـاون الخليجي.

— صور سيف الإسلام القذافي تعم المناطق الليبية والشعب الليبي يبتهج لعودة سيف الدين الإسلام.

— هدوء في الدول العربية ومرحلة حاسمة في العراق وخطر يهدّد بعض الشخصيات العراقية البارزة.

— إعادة انتخاب بشار الأسد بتأييد شعبي كبير.

— الأمن الكويتي على موعد مع إنجاز أمني كبير.

— عدد من الرؤساء العرب والأجانب في ذمة الله في العام 2019.

— انتشار لسفن حربية في مياه بعض الدول العربية ودول الشرق الأوسط بشكل خاص.

— رئيس دولة ينجو من الموت بأعجوبة بعد محاولة اغتيال وآخر في ذمة الله.

— أزمة طارئة وحالة من التأهب والغليان تسود منطقة الشرق الأوسط والأنظار تتجه إلى حدث ما بين أميركا وايران.

مقالات ذات صلة