أعداد الحالات الحرجة بكورونا في المغرب تفاقم الضغط على أقسام الإنعاش

يعرف المغرب وثيرة متصاعدة في حالات الإصابة والوفاة بكورونا خلال الأيام الماضية، حيث بلغت حصيلة الإصابات لعدد مرعب يوم أمس الخميس وصلت إلى أكثر من 12 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و72 حالة وفاء، فيما تم تسجيل  اليوم الجمعة، 11.358 إصابة مؤكدة  بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 676.683 حالة في المغرب.

هذا الوضع المقلق، رفع من وثيرة الحالات الحرجة التي في حاجة للدخول إلى قسم الإنعاش مما تسبب في ضغط  كبير عليها، بالإضافة إلى الضغط الذي تعاني منه الأطر الطبية في صراعها اليومي مع كورونا.

وحسب ما عاين “المغرب 24” بالمستشفى الإقليمي “السانية الرمل” بتطوان، فإن أقسام الإنعاش والعناية المركزة تعرف ضغطا كبيرا، بسبب عدد الحالات الحرجة الوافدة إلى المستشفى يوميا، الشيء الذي يدفع السلطات المحلية إلى توعية المواطنين بشكل يومي ودوري من أجل الإلتزام بالتدابير الاحترازية الجاري بها العمل وعدم الإستهانة بالفيروس والتعامل معه بجدية أكثر لتجاوز الأزمة التي يعيشها المغرب حاليا.

هذا وقد سجلت مدينة تطوان 248 إصابة ووفاة واحدة، خلال 24 ساعة الماضية، فيما توجد أكثر من 16 إصابة حرجة، في مصلحة الإنعاش، موزعة ما بين التنفس الاختراقي  والأوكسجين.

ومن جهتهم يواصل العاملون في القطاع الصحي بمدينة تطوان، التحذير خلال الأيام الأخيرة من “خطورة” الوضع، مشددين على ضرورة  التدخل  لتخفيف العبء عن الأطر الصحية الموجودة في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء، وكذا دعوة المواطنين من خلال قنوات تواصلية متعدد للرفع من وعيهم وزيادة منسوب استشعارهم بخطورة الوضع الراهن.