أطفال برلمانيو فاس يترافعون ضد زواج القاصرات


أطفال برلمانيو فاس يترافعون ضد زواج القاصرات

اختار الأطفال برلمانيو جهة فاس مكناس تنفيذ عملهم الميداني من جماعة تزكيت القروية (إقليم إفران) للترافع، الأحد، حول ظاهرتي زواج القاصرات والهدر المدرسي.

ويأتي هذا العمل الميداني في إطار الدورات الجهوية لبرلمان الطفل التي تشمل كافة مناطق المملكة، والتي انطلقت من فاس، السبت، من أجل تكريس التنفيذ الميداني لعمل الطفل البرلماني.

وتعتبر هذه الدورات التي ينظمها المرصد الوطني لحقوق الطفل إلى غاية 30 أبريل المقبل، بتنسيق وتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مرحلة العمل التنفيذي الميداني لأجندة الطفل البرلماني على المستوى المحلي والجهوي.

وكان لقاء الأطفال برلمانيو الجهة مع تلاميذ تزكيت من داخل مجموعة مدارس البرج (فرعية أدغاغ)، حيث كان التواصل معهم بالاعتماد على الموسيقى وفقرات ترفيهية حينا، وعلى عروض مسرحية حينا آخر محورها ظاهرتا الهدر المدرسي وزواج القاصرات.

وقالت للصحافة الطفلة البرلمانية أسماء ألوان إن اختيار العالم القروي للتواصل مع الناشئة لم يأت عبثا وإنما لكونه يعرف شيوع ظواهر من قبيل زواج القاصرات والهدر المدرسي أكثر من الوسط الحضري.

وتابعت أن هذا التواصل يتضمن أساليب تعبيرية مختلفة منها المسرح للتمكن من الوقوف على الآثار الاجتماعية لهاتين الظاهرتين، والدفع بهؤلاء التلاميذ إلى التعبئة للتصدي لهما داخل وسطهم.

مقالات ذات صلة