أطباء القطاع العام بتيزنيت يضربون احتجاجا على توقيف زميل لهم

تخوض النقابة المستقلة للأطباء القطاع العام بتيزنيت، إضرابا إقليميا إنذاريا يومه الخميس 26 شتنبر الجاري، بمختلف المؤسسات الصحية بالإقليم باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، وذلك احتجاجا على قرار توقيف أحد الدكاترة، وهو طبيب متخصص في التوليد وطب النساء بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

وسجلت النقابة في بيان لها، عدم استجابة الوزارة الوصية للتراجع الفوري عن قرار التوقيف التعسفي والمجحف في حق الدكتور فريد قصيدي، وعدم فتح تحقيق فوري للوقوف على الخروقات والمغالطات و تزييف الحقائق التي تضمنها تقرير المندوب الاقليمي، للتأكد من الدوافع الحقيقية وراء استصدار قرار التوقيف، واللجوء إلى حلول ترقيعية مؤقتة لا تخدم سلامة وصحة المواطن.

وشجبت النقابة كل سلوك يمس الاستقرار المهني و النفسي و الاجتماعي للأطر الصحية، مجددة دعوتها الوزارة الوصية إلى التدخل الفوري لتجاوز هذا الوضع المزري للقطاع وإحقاق العدل و رد الاعتبار للطبيب الموقوف.