أشبال الأطلس يغادرون كأس إفريقيا بعد حصدهم للهزيمة الثانية


أشبال الأطلس يغادرون كأس إفريقيا بعد حصدهم للهزيمة الثانية

المغرب 24 : محمد بودويرة     

خرج المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، من منافسات كأس إفريقيا للناشئين، بعدما حصد الهزيمة الثانية اليوم الأحد، أمام نظيره الغيني، بهدف دون رد.

ولم يتمكن “أشبال الأطلس” من الفوز في مباراتهم الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، رغم تسجيلهم لبعض المناورات الهجومية بعد مرور الثلث الأول من الجولة الأولى، كانت أبرزها رأسية اللاعب بلال أوشارف، في حدود الدقيقة 23، فيما كان الغينيون يعتمدون على المرتدات الهجومية لتهديد مرمى الحارس طه مريد.

وخلال الثلث الأخير من الشوط الأول تحسَّن أداء ومردود العناصر الغينية، حيث كانت قريبة من هزِّ شباك طه مريد، في أكثر من كرة، لولا التدخلات والتصديات الناجحة لهذا الأخير، لتنتهي الجولة الأول بالتعادل السلبي.

وخلال الجولة الثانية واصل “أشبال السلامي” البحث عن فتح ممرات في الخط الخلفي للمنتخب الغيني والوصول إلى الشباك، غير أن الخطورة تأتي من عناصر الخصم، حيث أنقذ الحارس طه مريد، شباك المنتخب المغربي، في أكثر من كرة.

وفي حدود الدقيقة 63، تمكن المنتخب الغيني، من إحراز الهدف الأول عن طريق اللاعب مومو توري، ليبسط بعد ذلك رفاق هذا الأخير، سيطرتهم على مجريات اللعب، فيما غابت ردة فعل المنتخب المغربي، لتنتهي المباراة بفوز غينيا بهدف نظيف، ومغادرة “أشبال السلامي” بطولة كأس إفريقيا للناشئين، من الدور الأول.

مقالات ذات صلة