أستاذ جامعي بجامعة كامبريدج البريطانية في ميزان الاستوزار بالبَّام

في سياق تشكيل الحكومة المقبلة، تروج أخبار من داخل حزب الأصالة المعاصرة، حول أسماء مرشحة بقوة لحمل حقائب وزارية، ومن بين هذه الأسماء، الدكتور نجيب الصومعي الأستاذ الجامعي والخبير الاقتصادي.

وأخذ البام نصب عينيه مسألة الكفاءة العلمية، والمسار الأكاديمي للبروفايلات التي ستحمل مناصب المسؤولية تحت إسمه.

ويتداول أنه تم ترشيح الدكتور الصومعي لحمل حقيبة وزارة الشؤون العامة والحكامة، كونه محلل سياسي واقتصادي، وهو أيضا أستاذ جامعي بجامعة كامبريدج البريطانية، وأستاذ زائر في جامعتي كولومبيا الأمريكية وهونغ كونغ، بالإضافة إلى كونه عضوا في المنتدى الاقتصادي العالمي، وأحد أبرز الباحثين المغاربة في المجال المالي.

وقد أغنى الصومعي  البحث العلمي بمجموعة من المنجزات الأكاديمية في مجال الاقتصاد والمالية، بالإضافة إلى ذلك فهو حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة بوردو في فرنسا في مجال المالية.

هذا وقد أصبح البام مرشحا بقوة، لتعزيز الأغلبية المشكلة للحكومة المقبلة،  فيما ينتظر أن يستأنف عزيز أخنوش مسلسل المشاورات في الأسبوع الجاري.