آخر الأخبار

أزيلال تحتفي بالدورة الثانية عشرة لليوم الوطني للبيض


أزيلال تحتفي بالدورة الثانية عشرة لليوم الوطني للبيض

احتفت مدينة أزيلال نهاية الأسبوع المنصرم، في أجواء بهيجة، بالدورة الثانية عشرة لليوم الوطني للبيض، وذلك بمبادرة من الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك.

ففي مستهل هذه الاحتفالية أعطى عامل إقليم أزيلال السيد امحمد عطفاوي ونائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك السيد عبد اللطيف الزعيم انطلاقة فقرات هذه التظاهرة التي نظمت تحت إشراف “الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب” وبتعاون مع السلطات الإقليمية لعمالة أزيلال ، وذلك بمعرض المنتوجات المجالية المحلية الذي أقيم خصيصا بهذه المناسبة بساحة آية عاشور وسط مدينة أزيلال.

كما قام السيد عطفاوي، الذي كان مرفوقا بممثلي المصالح الخارجية وعدد من المنتخبين المحليين والفاعلين الجمعويين، بإعطاء انطلاقة قافلة البيضة المغربية لتوزيع 150 ألف بيضة و4 آلاف قميص واق من البرد على دور الطالبة والطالب ودور القرآن والمدارس الجماعاتية التابعة لجماعات إقليم أزيلال.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، ذكر نائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك عبد اللطيف الزعيم بمزايا البيض وقيمه الغذائية ، مشيرا إلى أن استهلاك بيضتين يمثل ما يعادل 100 غرام من اللحوم بالنظر إلى غنى هذه المادة الحيوية بالبروتين واحتوائها على جميع العناصر التي توجد في اللحوم.

وأوضح الزعيم أن البيض أرخص أربع مرات من اللحوم في الوقت الذي انخفض فيه استهلاكها بشكل كبير في بلدنا خلال السنوات الأخيرة ، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المواطن المغربي لا يستهلك سوى 185 بيضة فقط في السنة ، في حين أن متوسط استهلاك البيض في العديد من بلدان العالم يتجاوز 300 بيضة في السنة للشخص الواحد.

كما دعا المستهلكين المغاربة إلى زيادة استهلاكهم اليومي من البيض الذي يشكل رصيدا غذائيا مهما لكل الأشخاص من مختلف الفئات العمرية ، موضحا أن البيض المغربي تتوفر فيه جميع شروط الصحة والسلامة الضرورية وذلك بموجب القانون 49-99 الذي ينظم المهنة ، ويتضمن مجموعة من الضوابط التي يجب احترامها من قبل ممارسي المهنة من حيث جودة البيض وشفافية سلسلة الإنتاج بأكملها.

من جهته ، ذكر الكاتب العام لجمعية مصنعي الأعلاف المركبة يوسف ميكو أن تنظيم اليوم الوطني للبيض هو فرصة لتعزيز الثقة الجيدة بجودة البيض الذي يتم إنتاجه بالمغرب، وذلك بفضل جهود مختلف المتدخلين الذين يحرصون على توفير شروط صحة وسلامة البيض ، في مقدمتهم وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وأوضح السيد ميكو ، وهو مستشار أيضا في الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، أن تنظيم هذا اليوم منذ سنة 2009 يسعى إلى خلق تواصل مباشر بين المهنيين والمستهلكين حتى يكونوا على دراية بجودة البيض المنتج في المغرب ودقة وصرامة المراقبة التي تقوم بها السلطات العمومية لصالح المواطنين وصحتهم، مشيرا إلى أن هذا اليوم يسعى إلى التعريف بالقيمة الغذائية العالية للبيضة المغربية، وتحسيس المستهلك المغربي وخاصة الأطفال بمزاياها الصحية وفوائدها الغذائية.

وتضمن برنامج هذه التظاهرة ، إلى جانب ذلك، تنظيم أنشطة رياضية وفنية، وحفل تذوق وجبات معدة من البيض، وكذا توقيع اتفاقيتي شراكة ، الأولى بين الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن وجمعية محلية تهم التكوين في مجالات إنتاج الدواجن بمركز التكوين والبحث التطبيقي بعين جمعة (إقليم أزيلال)، والثانية بين الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك وجمعية محلية،تتعلق بتنظيم دوريات في كرة القدم لفائدة الجماعات الترابية التابعة لإقليم أزيلال.

ويشكل اليوم الوطني للبيض ، الذي يصادف 15 يناير من كل سنة، مناسبة لتحسيس المستهلك بالقيمة الغذائية لهذا المنتوج وأهميته في تحقيق التوازن الغذائي.

مقالات ذات صلة