أزمور : مديرية الأمن تكشف حقيقة تعرض شقيقين للاغتصاب


أزمور : مديرية الأمن تكشف حقيقة تعرض شقيقين للاغتصاب

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، ما نشرته بعض المواقع الإخبارية في مقالات منشورة على شبكة الأنترنت بخصوص” تعرض شقيقين يبلغان من العمر 4 و 8 سنوات للاغتصاب وهتك العرض من طرف أفراد عصابة إجرامية بدرب “مريقة” بمدينة أزمور”.

وأكدت المديرية في بلاغ لها أن مصالحها بمدينة الجديدة تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع المعطيات الواردة في تلك المقالات، وفتحت في شأنها بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة بغرض التحقق من صحة تسجيل تلك الوقائع الإجرامية المفترضة.

وأشارت المديرية أن إجراءات البحث كشفت أن الأمر يتعلق بخبر زائف ولا أساس له من الصحة، وتم الترويج له استنادا لتصريحات منسوبة لوالدة الطفلين، التي تعاني من مرض نفسي اضطرت معه والدتها لالتماس تدخل السلطة المختصة في عدة مناسبات، من أجل إيداعها بمستشفى الأمراض النفسية والعقلية، وكانت آخر مرة بتاريخ 23 فبراير 2019.

وإمعانا في البحث، تضيف المديرية، تم عرض الطفلين القاصرين على الطبيب الشرعي الذي أكد أنهما لا يحملان أية آثار أو علامات تدل عن كونهما تعرضا لاعتداء جنسي أو جسدي، كما تم الاستماع لعدد من أفراد عائلة القاصرين، والذين نفوا بشكل قاطع خبر الاغتصاب أو هتك العرض، مجددين التماس الاحتفاظ بالأم تحت الحراسة الطبية رهن العلاج النفسي والعقلي.

وأكدت المديرية أنه تم نقل الأم إلى المستشفى للخضوع للعلاجات الضرورية استجابة للطلب المقدم من طرف أفراد عائلتها. 

مقالات ذات صلة