آخر الأخبار

أرباب مؤسسات التعليم الخصوصي يقررون خوض إضراب وطني


أرباب مؤسسات التعليم الخصوصي يقررون خوض إضراب وطني

أعلنت رابطة التعليم الخاص بالمغرب والفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص، خوض إضراب وطني في 30 يونيو 2020 لمواجهة ما وصفته ب كل ما يحاك ضد التعليم الخصوصي”.

و دعت الرابطة في بلاغ لها جميع المؤسسات الخاصة إلى”التعبئة الشاملة للدفاع عن المدرسة الخصوصية وديمومتها كقطاع تربوي رائد يسهم بقسط وفير في التنمية التربوية والاجتماعية والاقتصادية “.

بلاغ الرابطة، طالب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير التربية الوطنية سعيد امزازي بفتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي القطاع لإعداد خطة استعجالية لإنقاذ المدرسة الخصوصية من أجل تجاوز الأزمة المالية الناجمة عن إجراءات الحجر الصحي، وتأمين الموسم الدراسي، وإعادة الاعتبار للمدرسة الخصوصية باعتبارها مكونا من مكونات المنظومة التربوية.

كما طالبت الهيئتان بإشراكهما الفعلي والحقيقي في تنزيل النصوص التشريعية والتنظيمية المتعلقة بالتعليم الخصوصي المنصوص عليها في القانون الإطار.

وأشارت الرابطة في بلاغها إلى أن قطاع التعليم والتكوين الخاص لم يحض بأي دعم من قبل الحكومة رغم الأضرار الفادحة التي لحقت بكثير من المؤسسات، في غياب أية خطة لإنقاذه على غرار باقي القطاعات، كما أوضح البلاغ إلى أن الدولة لم تقم بواجب الحماية لأي من مكونات التعليم الخصوصي، فهي لم تحم الأسر المتضررة ولا الخدمة التربوية التي تعتبر خدمة عمومية ولا المدرسين ولا الاستثمار.

شدد البلاغ، على أن أرباب المؤسسات التعليمية الخصوصية، انتقدوا تعامل الحكومة مع القطاع والذي يجعل الشعارات من قبيل أن المدرسة الخصوصية شريك ومكون للمنظومة التربوية تسقط أمام أول امتحان، معلنين رفضهما لمحاولات الوزارة تنزيل القانون الإطار وخاصة تمرير مقتضياته المتعلقة بالقطاع في غياب إشراك فعلي وحقيقي لممثليه وفي ظل الأزمة والتوترات التي ينشغل بها القطاع، الذي لن يزيد الوضع إلا تعقيدا.

مقالات ذات صلة