أخنوش يمر للسرعة القصوى لتشكيل الحكومة الجديدة

أفادت مصادر خاصة أنه تم عقد لقاء خاص فور انتهاء لحظة الإعلان عن الأغلبية الحكومية، بين عزيز أخنوش ونزار بركة وعبد اللطيف وهبي.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن الاجتماع، تم تخصيصه للشروع في المفاوضات لوضع لتصور أولي حول التشكيلة المرتقبة للحكومية الجديدة، والحسم في الحقائب الوزارية وفي القطاعات الحكومية التي ستسند لكل حزب من الأحزاب الثلاثة المشكلة للأغلبية الحكومية المعلن عنها.

ومن المرتقب أن يشهد الحقل السياسي  حكومة مقلّصة قد تبلغ  24 وزيرا على أقصى تقدير، وقد استبعد مراقبون أن يتم اعتماد حكومة موسعة خاصة بعد اقتصار الأغلبية الحكومية الجديدة على تحالف من ثلاثة أحزاب، بدل ستة أحزاب وفق التسكيلة الحكومية السابقة.

ويبدو أن عزيز أخنوش يمر إلى السرعة القصوى  في إخراج الحكومة الجديدة في أقرب وقت.

ومن المققر أن يعقد زعماء الأحزاب الثلاث لقاء مساء اليوم الخميس، من أجل التعجيل بتشكبل الحكومة الجديدة، بعد الاتفاق على هندستها النهائية وتوزيع الحقائب بين الأحرار والبام والاستقلال.