آخر الأخبار

أخنوش : حزبنا غيّر مفهوم السياسة بالمغرب و يُمثّل بديل المرحلة المُقبلة


أخنوش : حزبنا غيّر مفهوم السياسة بالمغرب و يُمثّل بديل المرحلة المُقبلة

قال عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار إن حزبه “غيّر مفهوم السياسة في بلادنا، ويعتبر بديلا سياسياً للمرحلة المقبلة”، مورداً أن حزب الحمامة “عمل منذ 4 سنوات دون تعب وقطع مع الممارسات القديمة ومع مفهوم الدكان الانتخابي، كما منح الفرصة للشباب والنساء”.

وطالب أخنوش في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب، يومه السبت، جميع التجمعيين “بالحفاظ على الحماس والأمل والثقة في الحزب وفي كفاءاته، خاصة في هذه الظرفية الانتخابية”، متابعاً: “كونوا على يقين أننا في المسار الصحيح بفضل العمل الجماعي وروح الفريق، واليوم نحن مطالبون بمضاعفة الجهود والزيادة في التعبئة الجماعية والسرعة النهائية، وعلى الجميع لعب دوره كل من موقعه”.

وأعلن عزيز أخنوش خلال المناسبة ذاتها، عن عزم الحزب تنظيم مؤتمر استثنائي يعرض لتصويت المؤتمرين “تمديد ولاية جميع هيئات وهياكل الحزب إلى ما بعد الانتخابات”.

وأضاف: “كنا حريصين طيلة المدة الفارطة على احترام بنود النظامين الأساسي والداخلي للحزب، وها نحن اليوم نجتمع رغم الإكراهات التي تفرضها المرحلة”، مورداً أن الحزب يعتزم تنظيم مؤتمر استثنائي يعرض لتصويت المؤتمرين، تمديد ولاية جميع هيئات وهياكل الحزب إلى ما بعد الانتخابات.

واعتبر رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن حزبه “حزب مؤسسات، وحزب دينامي، منوّها بالمنظمات والهيئات الموازية للحزب، وبانخراطها في “دينامية الأحرار، معتبراً أنّ “الأحرار”،”حزب يجد فيه الجميع مكانا للتعبير والتكوين والتأطير، ويجد فيه الجميع مكانا لأداء واجب خدمة الوطن والمواطنين، عبر بوابة العمل الحزبي وفي إطار المؤسسات”. 

وتابع قائلاً: “حرصنا على دعم المبادرات الرامية لتأسيس المنظمات القطاعية الموازية للحزب، وكانت النتيجة جد إيجابية، حيث يحق لنا اليوم أن نعتز بدينامية الهيئات التي تشتغل تحت لواء الحزب ولخدمة أهدافه، في احترام تام لقوانينه”.

مقالات ذات صلة