أخنوش : المفاوضات مرت في أجواء من المسؤولية وفق منهجية ديمقراطية

قال عزيز أخنوش إن المفاوضات مرت في أجواء من المسؤولية وفق منهجية ديمقراطية و احتراما لثوابت الأمة.

وبشكل رسمي أعلن رئيس الحكومة المكلف عزيز أخنوش، صباح اليوم الأربعاء،  عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة. ويتعلق الأمر، بحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي سيقود الحكومة، وحزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال.

وفي هذا السياق قال عزيز  اخنوش، إن  الأحزاب الثلاث تمكنت من الفوز في الانتخابات بأصوات عديدة ونجحت بغالبية كبيرة في إقناع الناخبين ونتقاسم معها العديد من القيم وتتقاطع برامجنا الانتخابية.

وأضاف أخنوش : ” لقد تمكنا بفضل الله والالتزام الأمناء العامون الذين أجمعوا غلى دقة المرحلة، وفي إطار حرصنا على حسن تدبير الزمن السياسي، من الاتفاق على المشاركة في الحكومة المقبلة لتنزيل الأوراش الكبرى ومنها النموذج التنموي الجديد قال استحضرنا كذلك حجم انتظارات المواطنين ما جعلنا نعجل بتشكيل الحكومة في أفق عرضها على جلالة الملك وإخراجها إلى الوجود، ركز على مبدأ التوازن بين الأغلبية والمعارض يقتضي عدم تركيز الكفة في جانب واحد”.