أحكام سجنية ثقيلة ضد دعاة الانفصال بإقليم كتالونيا


أحكام سجنية ثقيلة ضد دعاة الانفصال بإقليم كتالونيا

حكمت المحكمة العليا الإسبانية، اليوم الاثنين، بسجن نائب الرئيس السابق لإقليم كتالونيا، أوريول جونكيراس، 13 عاما.

كما أصدرت الهيأة أحكاما بالسجن لمدة تصل إلى 12 عاما بحق 8 آخرين لإدانتهم بالتمرد وتبديد أموال عامة في إجراء استفتاء انفصال الإقليم عام 2017.

وحُكم على ثلاثة مستشارين سابقين في حكومة إقليم كتالونيا بالسجن لمدة 12 عاما بتهمة التمرد وتبديد أموال عامة؛ وههم راؤول روميبا وجوردي تورول ودولورز باسا؛ بينما أدين كل من يواكيم فورن وجوسيب تورول بالسجن 10 أعوام لإدانتهم بالتمرد.

كما حُكم على الرئيسة السابقة للبرلمان الكتالوني، كارمي فورديسيل، بالسجن لمدة 11 عاما ونصف، بينما أدين كل من جوردي سانشيز وجوردي كويكسارت بالسجن لمدة 9 أعوام.

وتم حرمان المدانين التسعة، المحبوسين احتياطيا على ذمة القضايا حتى الآن، من ممارسة المهام المرتبطة بأي منصب عام، في حين برأت المحكمة ثلاثة متهمين آخرين، كانوا يتمتعون بإفراج مشروط، من جريمة تبديد أموال عامة.

مقالات ذات صلة