آلاف الأشخاص يتظاهرون في فرنسا ضد جي 7


آلاف الأشخاص يتظاهرون في فرنسا ضد جي 7

تظاهر آلاف الأشخاص، أمس السبت، في هنداي (جنوب- غرب فرنسا) للاحتجاج على قمة مجموعة السبع التي افتتحت في بياريتز تحت الرئاسة الفرنسية.
وحسب وسائل الإعلام الفرنسية ، قام نحو 9000 محتج ، معظمهم من المناهضين للرأسمالية ، بمسيرة أربعة كيلومترات من هنداي إلى مدينة إيرون الاسبانية الحدودية ، وذلك في اطار تظاهرة مرخصة من طرف السلطات.
وتمت تعبئة مناهضي الـجي 7 بينما كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتحدث في بث تلفزيوني مباشر، حول رهانات القمة. وقال أيضا إنه تفهم الحركات المعارضة لقمّة مجموعة السبع وكان مستعدا للاستماع إلى مقترحاتها ، داعيا المتظاهرين الى “الهدوء والاتفاق” وبمناسبة اجتماع رؤساء دول وحكومات سبع قوى عالمية كبرى ، عقدت حوالي 80 منظمة وجمعيات محلية ودولية منذ يوم الاثنين “قمة بديلة” في هنداي في فرنسا وإرون في إسبانيا ، من أجل التعبير عن استنكارهم “للرأسمالية المتوشحة”.
ومن بين المنظمات ، منظمة “أكسفام” وأتاك” الى جانب مناهضين للعولمة من علماء بيولوجين وغيرهم. كما شاركت الأحزاب السياسية اليسارية ونقابات العمال والمنظمات الاجتماعية وجمعيات تدافع عن حقوق المرأة واللاجئين.
وحسب المنظمين فإن هذه القمة المضادة تشكل مناسبة “لاقتراح بدائل وإظهار أن التغيير ممكن في مواجهة عدم المساواة والفقر والكوارث الإيكولوجية والمناخية”.
وانطلقت أشغال قمة مجموعة السبع التي تفام هذا العام تحت شعار “مكافحة الفوارق”، اليوم السبت، في بياريتز بجنوب غرب فرنسا وتستمر حتى 26 غشت الجاري.
ويتضمن جدول أعمال القمة مناقشة القضايا الدولية الراهنة بما في ذلك أمن التجارة العالمية والتوتر في الخليج والتحدي الايكولوجي على المستوى العالمي.
ويشارك في القمة رؤساء دول وحكومات أغنى سبع دول في الكتلة الغربية هي فرنسا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة. وتمثل هذه البلدان وحدها 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و10 في المائة فقط من سكان العالم.

مقالات ذات صلة