آخر مستجدات التعديل الحكومي المرتقب


آخر مستجدات التعديل الحكومي المرتقب

أكد مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن موضوع التعديل الحكومي الذي جاء كتكليف ملكي سامٍ، يدبره رئيس الحكومة على مستوى الاقتراحات بشكل شخصي وبشكل مباشر مع الأحزاب المعنية.

وأضاف الخلفي، أثناء الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن رئيس الحكومة سيقوم بإعداد لائحة المقترحات، ويشتغل على هذا الأمر ويدبره، وأن اختصاصات رئيس الحكومة هي رفع المقترحات لجلالة الملك، وسيتم الإعلان عن جميع الإجراءات التي تهم الموضوع وفقا للمقتضيات الدستورية المنظمة لذلك.

واكدت مصادر عليمة ان سعد الدين العثماني قام بوضع تصور جديد للتعديل الحكومي المرتقب، من خلال الاعتماد على ثلاث دعائم أساسية وهي تخفيض عدد الحقائب الوزارية، وكذا تقوية مؤسسة رئاسة الحكومة، ثم إستهداف القطاعات الحكومية التي كانت حصيلتها ضعيفة.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه السامي الأخير قد أكد على ضرورة، تعيين أطر كفأة في جميع المجالات سواء كوزراء أو مسؤولين على المؤسسات العمومية للدولة والمناصب الحساسة في تنزيل السياسات العمومية، مشيرا بأن رئيس الحكومة تنتظره مهمة صعبة قد ينجح فيها، كما يمكنه الفشل كذلك، لكن يبقى حزب المصباح وشعبيته وكذا ثقة مؤسسات الدولة في أطره على المحك، خاصة والتساهل الذي أبان عنه سعد الدين العثماني إتجاه بعض الوزراء في الحكومة مما أثر بشكل كبير على إنسجام الحكومة في نسختها الحالية.

مقالات ذات صلة