ويكيليكس يفجر قنبلة من العيار الثقيل و ينشر وثائق عن الانتخابات الأمريكية


ويكيليكس يفجر قنبلة من العيار الثقيل و ينشر وثائق عن الانتخابات الأمريكية

قال جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس اليوم الثلاثاء إن الموقع سينشر نحو مليون وثيقة مرتبطة بانتخابات الرئاسة الأمريكية وثلاث حكومات لكنه نفى أن التسريب يستهدف المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون. 
 
وأضاف أن الوثائق ستنشر قبل نهاية العام وسيتم البدء في نشر دفعة أولى منها الأسبوع المقبل. وانتقد أسانج كلينتون لأنها عملت على شيطنة عمل الموقع بعد سلسلة من التسريبات المتعلقة باللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي قبل المؤتمر العام للحزب هذا الصيف. 
 
وأشار إلى أن الحملة الانتخابية لكلينتون ادعت أن الاتصال ببيانات ويكيليكس يجعل المستخدمين عرضة لبرمجيات خبيثة. لكنه نفى أن تسريب الوثائق ذات الصلة بالانتخابات الأمريكية يهدف للإضرار بكلينتون وقال إن تصريحاته خرجت عن سياقها. وأشار أسانج أيضا إلى تغييرات في طريقة تنظيم وتمويل ويكيليكس قائلا إن الموقع سيفتح باب العضوية فيه قريبا. 
 
وقال إن ويكيليكس يسعى لتوسيع نطاق عمله بما يتجاوز المنافذ الإعلامية المئة التي يعمل معها بالفعل. وأدلى أسانج (45 عاما) بالتصريحات عبر رابط فيديو بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس الموقع.
 
 ولا يزال بداخل سفارة الإكوادور في لندن إذ لجأ إلى السفارة في 2012 لتفادي إمكانية ترحيله للسويد حيث تطلب السلطات استجوابه لمزاعم ارتكابه جريمة اغتصاب في 2010. وينفي أسانج هذه المزاعم ويقول إنه يخشى ترحيله للولايات المتحدة حيث يجرى تحقيق جنائي في أنشطة ويكيليكس. 
 
وقال في مؤتمر صحفي مكتظ في مسرح بالعاصمة الألمانية برلين إن عمل ويكيليكس سيستمر حتى وإن اضطر للاستقالة في المستقبل وناشد داعمي ويكيليكس تمويل نشاط الموقع وقال إن عددا من الكتب الجديدة سيصدر.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons