وزارة الصحة توضح حقيقة “احتجاز سيدة بمستشفى تطوان”


وزارة الصحة توضح حقيقة “احتجاز سيدة بمستشفى تطوان”

أكدت وزارة الصحة، اليوم الإثنين 14 نونبر الجاري، أن “السيدة التي وضعت أربعة توائم بمستشفى سانية الرمل بتطوان مطلع نونبر الجاري، استفادت من جميع الخدمات الصحية المقدمة من طرف فريق طبي وتمريضي دون مطالبتها بأي أداء”.

ونفت الوزارة في بلاغ لها، توصل “المغرب 24” بنسخة منه، الخبر الذي تناقلته بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي حول ما أسمته “احتجاز سيدة من طرف إدارة المستشفى المدني سانية الرمل بتطوان، ومنعها من الخروج منه في حالة عدم تسديدها مستحقات التطبيب والمبيت، والتي قدرت بألف درهم عن كل ليلة قضتها بالمستشفى رفقة توائمها الأربعة”، مؤكدة أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت الوزارة، استنادا لبلاغ لإدارة المستشفى، أن السيدة المعنية بالأمر، الحاملة لبطاقة المساعدة الطبية، والتي استقبلها المستشفى بتاريخ فاتح نونبر الجاري، استفادت من جميع الخدمات الصحية المقدمة من طرف فريق طبي وتمريضي دون مطالبتها بأي أداء.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أن السيدة أنجبت أربع توائم (ذكرين وأنثيين) بعد عملية قيصرية ناجحة أشرف عليها طاقم طبي من المستشفى الجهوي سانية الرمل، كما أنها لقيت معاملة خاصة من طرف مختلف الأطر الصحية العاملة المستشفى تضامنا معها لكون هذه الحالة استثنائية.

وتابع المصدر ” أنه بعد تحسن صحة الأم وثلاثة من توائمها، أبلغها الفريق الطبي بإمكانية مغادرة المستشفى رفقة أطفالها الثلاث، مع إبقاء التوأم الرابع تحت العناية الطبية المتخصصة إلى حين استقرار حالته الصحية، إلا أن الأم طلبت من إدارة المستشفى البقاء رفقة رضيعها الرابع لمدة ثمان وأربعين ساعة إلى حين مغادرته المستشفى، وهو ما استجابت له الإدارة، حتى تماثل توأمها الرابع للشفاء.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons