هكذا خطط جنرالات الجزائر لنسف قمة المناخ “كوب 22” بمراكش


هكذا خطط جنرالات الجزائر لنسف قمة المناخ “كوب 22” بمراكش

علم “المغرب 24” ، أن السلطات الأمنية المغربية طردت المدعوة سويلمة بيروك، القيادية في جبهة البوليساريو الانفصالية، خلال نزولها أمس الأحد بمطار مراكش لمنارة، قادمة من الجزائر لحضور مؤتمر المناخ كوب 22.
ويأتي طرد هذه الانفصالية بالنظر إلى عدم توفرها على أية صفة رسمية معترف بها لحضور القمة المناخية بمراكش، التي ينظمها المغرب تحت إشراف الأمم المتحدة التي لا تعترف بالجبهة الإنفصالية وبالتالي ليس لها الحق في حضور لقاءات أممية بهذا الحجم.
وتأتي هذه الواقعة لتكشف للرأي العام الدولي مخططات النظام العسكري الجزائري الذي يسعى دائما إلى نسف كل الخطوات التي يقوم بها المغرب في سبيل السلم والأمن في العالم، وهو يحاول من خلال تسريب إنفصالية ضمن وفده المشارك في كوب 22، تعكير صفو هذا اللقاء الأممي الهام ولفت الانتباه إلى الإنفصاليين في محاولة فاشلة لتحويل أنظار العالم عن الأجندة المهمة التي تسعى دول العالم، باستثناء النظام الجزائري الحاقد، إلى الانكباب عليها في مراكش قصد تفعيل وتنزيل مقررات مؤتمر المناخ بباريس.
المطرودة هي نائبة رئيس الإتحاد الإفريقي و المعروف عنها تحركاتها القوية و المعادية لوحدتنا الترابية يقال عنها إنها المرأة الحديدية داخل جبهة المرتزقة.
وسبق أن قالت في لقاء صحفي على هامش الدورة الثالثة العادية للبرلمان الإفريقي؛ في شرم الشيخ بمصر “أكبر خطأ لجبهة البوليساريو هو قبولها بوقف إطلاق النار مع المغرب سنة 1991.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons