ميلياردير جزائري ينظم مسيرة لفتح الحدود بين الجزائر و المغرب


ميلياردير جزائري ينظم مسيرة لفتح الحدود بين الجزائر و المغرب

يعتزم الميلياردير و الناشط السياسي الجزائري، رشيد نكّاز، تنظيم مسيرة طولها 3 كيلومترات، في 17 فبراير  من العام المقبل، بالعاصمة الفرنسية، للمطالبة بـ”اتحاد اقتصادي وسياسي مغاربي”.

وجّه نكّاز دعوة عبر صفحته في “فيسبوك”، الإثنين، قال فيها إنه سينظّم مسيرة في باريس بمناسبة الذكرى الـ28 لتأسيس اتحاد المغرب الكبير، الموافقة لـ17 فبراير 1989.

969878041وقال الناشط الجزائري “يوم 17 فبراير، من الساعة 16 الى 18، سينظم رشيد نكاز مع جمعية المغرب بلا حدود، مسيرة طولها 3 كلم بين سفارة الجزائر التي تقع في 51 شارع دي لشبونة في باريس 75008، وسفارة المغرب التي تقع في 5 شارع تاسو 75116 في باريس والقنصلية التونسية التي تقع في 17-19 شارع دي لوبيك 75116 في باريس”، وأضاف “الهدف من مسيرة الأخوّة هو تحسيس بلدان المغرب الكبير الخمسة، الجزائر، ليبيا، المغرب، تونس وموريتانيا، للتعاون الاقتصادي والسياسي الحقيقي بين دول المغرب الكبير”.

وأوضح أن “غلق الحدود البرية بين الجزائر والمغرب، منذ غشت 1994، يشكل عقبة رئيسية للتعاون بين البلدين، ويمنع ظهور اتحاد اقتصادي وسياسي حقيقي بين الدول الأعضاء في الاتحاد المغرب الكبير”.

وعلّق “نكاز على الوضع الحالي للاتحاد المغاربي قائلا “بعد 30 عاما من إنشائه، اتحاد المغرب لا يزال مجرد مرحلة رمزية”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons