مرة أخرى الحموشي يُتبث أن “عهد السيبة” قد إنتهى


مرة أخرى الحموشي يُتبث أن “عهد السيبة” قد إنتهى

قررت المديرية العامة للأمن الوطني، زوال الخميس، إعفاء المراقب العام للشرطة محمد اقرابوا من منصبه كرئيس للأمن الجهوي بالرشيدية.

وحسب مصدر أمني فقد تقرر إلحاق هذا المسؤول الأمني بالمصالح المركزية بمديرية الأمن العمومي بمدينة الرباط، وذلك بسبب ارتكابه لإخلالات مهنية وتقاعس في الاضطلاع بالمهام الأمنية المنوطة به.

و بالعاصمة الرباط جرى فتح بحث إداري مع موظف أمن، برتبة مقدم شرطة رئيس، يعمل بالمنطقة الأمنية الثانية “أكدال الرياض حسان”، وذلك لارتكابه إخلالات مهنية وتصرفات شخصية تتنافى وواجبات التحفظ والانضباط المفروضة في موظفي الأمن الوطني.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها اليوم الخميس، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن الشرطي المخالف كان موضوع بلاغ من إدارة المستشفى الجامعي ابن سينا بعدما دخل في خلاف مع عناصر الحراسة الخاصة بقسم المستعجلات، مساء الخميس المنصرم، وعرضهم لأفعال وتصرفات تنطوي على إخلال صريح بواجب الانضباط.

وأضاف البلاغ أنه سيتم ترتيب المسؤولية التأديبية للشرطي المخالف، على ضوء نتائج البحث الداخلي الذي تقوم به المصالح الإدارية المختصة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons