محلل الشأن الإفريقي بمركز الأهرام .. مواقف السيسي تعكس اعترافا ضمنيا بالبوليساريو


محلل الشأن الإفريقي بمركز الأهرام .. مواقف السيسي تعكس اعترافا ضمنيا بالبوليساريو

أكد محلل الشأن الإفريقي ودول المغرب العربي بمركز الأهرام للدراسات السياسية، كامل عبد الله، أن أزمة الصحراء المغربية تاريخية قديمة، وتشكل بدرجة كبيرة سياسة المغرب الخارجية وعلاقته بالآخرين منذ سبعينيات القرن الماضي.

أما مواقف مصر المتتالية في هذا الشأن؛ تعكس اعترافا ضمنيا منها بحركة البوليساريو، وهو من المؤكد سيؤثر على علاقتها بالمغرب على المستوى الدبلوماسي والاقتصادي والشعبي.
وفي محاولة لتفسير هذا التوجه المصري، أوضح عبد الله أن مصر تتبنى منذ يوليوز 2013 سياسة خارجية مختلفة، مضيفا أن السيسي يحاول أن يتواصل مع كل الأطراف الدولية، خاصة في إفريقيا، كما يريد أن يتواصل مع البوليساريو ليكون فاعلا في مشكلة الصحراء المغربية؛ لأنها تمثل بعدا استراتيجيا لمصر، فكما يؤثر في ليبيا من خلال دعم قوات اللواء خليفة حفتر المسلحة، فهو يريد أن يكون له دور سياسي في حل نزاع المغرب والبوليساريو.
ومعلوم أن عبد الفتاح السيسي شارك في القمة العربية الإفريقية يوم الثلاثاء الماضي، في العاصمة الغينية “مالابو”، رغم انسحاب تسع دول (عربية، السعودية، الإمارات، البحرين، قطر، سلطنة عمان، والأردن، اليمن، الصومال) ، احتجاجا على مشاركة وفد جبهة البوليساريو، لتكشف بوضوح السياسة الجديدة للسيسي في هذا الملف.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons