كوبا تعلن الحداد الوطني لتسعة أيام بعد رحيل فيدل كاسترو


كوبا تعلن الحداد الوطني لتسعة أيام بعد رحيل فيدل كاسترو

أعلنت السلطات الكوبية، السبت، الحداد الوطني لتسعة أيام بعد ساعات على وفاة أب الثورة فيدل كاسترو عن 90 عاما. وأعلن مجلس الدولة، في بيان قصير، “الحداد الوطني لتسعة أيام” اعتبارا من السبت وحتى الأحد 4 دجنبر المقبل.

وأوضحت هذه الهيئة العليا للسلطة في كوبا أن “كل الأنشطة والعروض العامة ستتوقف” بشكل خاص. وكان الرئيس الكوبي راوول كاسترو أعلن، في بيان تلاه عبر التلفزيون الوطني، “توفي القائد الأعلى للثورة الكوبية في الساعة 22,29 هذا المساء” (03,29 ت غ/ السبت).

ولم يوضح راول كاسترو أسباب الوفاة، لكنه قال إن الجثة ستحرق. وقال، في هذا السياق، “بناء على رغبة عبر عنها الرفيق فيدل، سيتم حرق جثمانه في الساعات الأولى” من يوم السبت.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons