قضية “قايد الدروة” : السجن النافد للزوج و لصديقه و للزوجة سهام


قضية “قايد الدروة” : السجن النافد للزوج و لصديقه و للزوجة سهام

أكدت استئنافية سطات مساء  الخميس 24 نونبر 2016 الحكم الإبتدائي في قضية “سهام وقائد الدروة” ،الصادر من طرف هيئة الغرفة الجنحية بالمحكمة الإبتدائية ببرشيد بتاريخ 28 أبريل 2016،والقاضي بالحكم على الزوج بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهما،وثمانية أشهر حبسا نافذا في حق صديقه وتغريمه 500 درهما،فيما حكمت على الزوجة بأربعة أشهر حبسا نافذا ،بعدما تابعت النيابة العامة الزوج وصديقه في حالة اعتقال بتهمة الإبتزاز والإحتجاز والإيداء العمدي،فيما وجهت للزوجة تهمتي الإبتزاز والإيداء العمدي.
كما حددت الهيئة القضائية ذاتها مبلغ 60 ألف درهما كتعويض للقائد السابق لمنطقة الدروة،بصفته مطالب بالحق المدني،يؤديها تضامنا كل من الزوج والزوج وصديقه،مع تحميل الجميع الصائر والإجبار في الأدنى.
من جهته تقدم دفاع المتهمين لدى المحكمة بطلب استئناف هذه الأحكام في الأجال القانونية وفق المساطر المعمول.
في حين ،مازال ملف “سهام وقائد الدروة” رائجا أمام أنظار ابتدائية سطات ،حيث وجهت للقائد السابق تهمة التحرش الجنسي،بعدما أيدت غرفة المشورة قرار قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها بمتابعته في حالة سراح،وتحويل قضيته من المتابعة الجنائية إلى الهيئة القضائية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons