عاجل : بلاغ رسمي للمدعي العام في باريس حول توقيف سعد لمجرد


عاجل : بلاغ رسمي للمدعي العام في باريس حول توقيف سعد لمجرد

Le parquet de Paris a confirmé, jeudi, l’interpellation, la veille, du chanteur marocain Saad Lamjarred et son placement en garde à vue pour son implication présumée dans une affaire d'”agression sexuelle et violence” 

Le secrétaire général du parquet de Paris, a indiqué que Saad Lamjarred est toujours placé en garde à vue, après son interpellation mercredi matin, suite à une plainte déposée à son encontre par une femme qui le soupçonnait d'”agression sexuelle” 

Sa garde à vue a été prolongée ce jeudi de 24 heures, après avoir été entendu par un juge, a fait savoir le parquet, ajoutant qu’il faut attendre la fin de la garde à vue, vendredi, pour décider des charges qui pourraient être retenues ou non contre le chanteur marocain. 

Saad Lamjarred devrait animer un concert le 29 octobre au palais des congrès à Paris

كشف بلاغ رسمي للمدعي العام بالعاصمة الفرنسية باريس، معلومات جديدة بخصوص توقيف الفنان المغربي سعد لمجرد صباح الأربعاء 26 أكتوبر، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، للاشتباه في تورطه في قضية “عنف جنسي”.  

وأكد المدعي العام بباريس، الخميس 27 أكتوبر، القبض أمس الأربعاء على المغني المغربي سعد لمجرد.

وقال الكاتب العام للمدعي العام بباريس أن سعد لمجرد لا زال رهن الحراسة النظرية بعد اعتقاله صباح أمس الأربعاء، إثر شكاية وضعتها ضده امرأة تتهمه ب”العنف الجنسي”.  

وقال البلاغ إنه جرى فعلا توقيف لمجرد، لإجراء تحقيق معه بخصوص الاشتباه في قضية ” اعتداء جنسي وعنف”، وأضاف البلاغ أن سعد لمجرد لازال رهن الحراسة النظرية، وأنه جرى التحقيق معه، بعد شكاية تقدمت بها ضده سيدة ادعت تعرضها لـ “عنف جنسي”.

وقد جرى تمديد فترة الحراسة النظرية لسعد لمجرد إلى غاية الجمعة 28 أكتوبر، كما أوضح البلاغ أن قاضيا استمع إلى إفادات الفنان المغربي، مشيرا إلى أن الإجراءات القانونية سيتم اتخاذها عقب انتهاء المدة القانونية للحراسة النظرية.

من جهتها تفاعلت الصحافة الفرنسية والدولية عموما مع القضية، ونقلت صحف فرنسية معلومات حول عملية التوقيف، وذهبت صحيفة “لوباريسيان” الفرنسية إلى القول استنادا إلى ما قالت إنها معلوماتها، إن سعد لمجرد كان في حالة سكر لحظة توقيفه، ولم يدل بأي تصريح حينها، وهو ما لم يتم ذكره في بلاغ المدعي العام الباريسي.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان سعد لمجرد من المنتظر أن يحيي حفلا فنيا يوم 29 أكتوبر الجاري بقصر المؤتمرات بباريس.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons