عاجل : بعد الأحرار الحركة تعتذر و بنكيران يرد “لن نخضع لمنطق الابتزاز”


عاجل : بعد الأحرار الحركة تعتذر و بنكيران يرد “لن نخضع لمنطق الابتزاز”

غادر امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية وزميله سعيد أمسكان مقر حزب العدالة والتنمية بعد لقاء مشترك بينهما حول إنطلاق مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة.

وأوضحت مصادر، قريبة من الإجتماع أن امحند العنصر أخبر بن كيران أن حزبه سيحدد موقفه من المشاركة في الحكومة أو الإصطفاف في المعارضة بعد المجلس الوطني الذي سيعقده الحزب أواخر الشهر الجاري.

وأضافت ذات المصادر، أن جواب امحند العنصر نزل كقطعة ثلج باردة على رئيس الحكومة وزميله سعد الدين العثماني، حيث برر امحند العنصر جوابه بأن الموقف الرسمي للحزب سيتأجل إلى مابعد 29 أكتوبر من الشهر الجاري تاريخ انعقاد المجلس الوطني وأن لقاء اليوم كان تشاوريا فقط.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إن حزبه لن يخضع لمنطق الابتزاز في المفاوضات أثناء تشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف بنكيران في تصريح للصحافة أن جميع الأحزاب المعقولة مرحب بها، لكن لن نخضع للابتزاز وإذا كان شي واحد يظن أن الحكومة لن تكون إلا به، ويقول اللي بغا فهذا غير ممكن.

وأضاف أن هناك توجها حول أن “الحكومة يجب أن تتأسس في إطار احترام الإرادة الشعبية والناس المعقولين مرحبا بهم ومبدئيا نحن منفتحين على الجميع بعيدا عن منطق الابتزاز”.

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons