حزام ذهبي مهدى للملك يضيع بين والي مراكش السابق وخلفه البيجيوي


حزام ذهبي مهدى للملك يضيع بين والي مراكش السابق وخلفه البيجيوي

عادت قضية الحزام الذهبي المهدى إلى الملك محمد السادس بمناسبة احتفاء المغاربة بعيد العرش سنة 2014،  إلى الواجهة من جديد.

وقد انضافت إلى الموضوع معطيات جديدة تفيد على أن الوالي السابق لجهة مراكش تانسيفت الحوز عبد السلام بيكرات الذي تسلم حينها الهدية ولم يقدمها إلى الملك فور تسلمها، رغم كونها غالية عند صاحبها البطل العالمي ابن مدينة مراكش محمد مجاهد، والتي ظفر بها بعد عناء سنين وتتويجه بأحد أكبر المنصات الدولية لرياضة الكيوان ماكس، وذلك بعد تمكنه من الفوز على العديد من الدول بهذا النوع من الرياضات ورفعه لراية البلاد في العديد من المحافل الدولية.

وفي هذا السياق، أفاد خالد الوعديدي رئيس جمعية شباب مراكش للإقلاع الإقتصادي والإجتماعي وحماية المستهلك في تصريح صحافي لأحد المنابر الإعلامية المحلية،  أنه توصل بمعلومات تفيد على ان الحزام الذهبي لا زال بأحد مكاتب ولاية مراكش آسفي، حيث وفي اطار استفساره عن مآل هذا الحزام، أخبر من طرف مسؤول على أن المبحوث عنه لا زال في الولاية، ولم يتم تقديمه إلى  الملك بعد ان تسلمه الوالي السابق عبد السلام بيكرات في حفل رسمي حضره عدد كبير من الرياضيين والفعاليات الجمعوية ونساء ورجال الاعلام.

وقد أضاف ذات المتحدث خالد الوعديدي الذي نظمت جمعيته حفلا بمناسبة تخليد ذكرى عيد العرش لسنة 2014، والتي على هامشها سلم محمد مجاهد حازمه الذهبي لعبد السلام بيكرات نيابة عن جلالته، (أضاف) على انه طُلب منه أن يقدم طلبا من أجل ان يسحب الحزام هذا، لكنه رفض ذلك، متوعدا بتقديم شكاية ضد التماطل الذي لحق هدية مقدمة من طرف بطل عالمي إلى جلالة الملك محمد السادس.

ومن جانبه،اكد عبد السلام بيكرات الوالي السابق لجهة مراكش تانسيفت الحوز، والذي تسلم الهدية هذه في شهر غشت 2014 بمناسبة تخليد ذكرى عيد العرش، أنه لم يعد يعلم بمصيرها، منذ أن ترك ولاية مراكش، بعد أن تم إعفاؤه من مهامه منها في أكتوبر 2014، حيث صرح على أن الأمر لا يدخل ضمن مسؤولياته، والاستفسار حوله ينبغي ان يتم بأحد مكاتب الولاية التي تضم مصالح متعددة قد تكون هي المسؤولة عن الامر، مضيفا من جانب آخر على أنه لن يتوسط بين مواطن وملكه.

عبد الفتاح البجيوي الوالي لجهة مراكش آسفي بدوره وفي اتصال تصريح صحافي، أكد على أنه لا علم له بأي حزام ذهبي، مشيرا إلى أنه سيبحث في الموضوع، وسيعمل على إشعار الرأي العام بأي مستجدات حول هذه القضية.

ويبقى مصير الحزام الذهبي الذي ظفر به إبن مدينة مراكش في أحد اهم المحافل الدولية لرياضة كيوان ماكس (بطولة العالم لسنة 2009 بمدينة مودينا في ايطاليا)، مجهولا بين اهمال عبد السلام بيكرات لهدية مهداة الى جلالة الملك محمد السادس، وتحريات من “الممكن” ان يقوم بها الوالي الحالي البجيوي.

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons