صفقات مشبوهة تُطيح بوالي أمن ونائبه بالإضافة إلى مسؤولين كبار


صفقات مشبوهة تُطيح بوالي أمن ونائبه بالإضافة إلى مسؤولين كبار

باشرت المفتشية العامة للأمن الوطني زيارات غير مسبوقة لمديرية الإعلاميات والبطاقة البيومترية والتوثيق، ووقفت على جملة من الاختلالات، إضافة إلى صفقات مشبوهة مرت قبل تولي المدير العام الجديد لمنصبه، وذلك بحس ما أفاد به مصدر مطلع ليومية “المساء” التي أوردت الخبر في عددها اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري.

وإثر تقارير المفتشية والاختلالات التي رصدتها، تم إعفاء والي الأمن مدير المديرية من مهامه في انتظار نتائج التحقيق مع مسؤولين أمنيين آخرين.

واتخذت المديرية قرارا بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق والي أمن مدير مديرية نظم المعلومات والاتصال والتشخيص ونائبه ومسؤولين بارزين بعد النتائج الأولية لافتحاص شمل مختلف أوجه تسيير هذه المديرية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، التي تشرف على البنية التحتية المعلوماتية، بالإضافة إلى تدبير الوثائق التعريفية ونظم الاتصالات .

وتم توقيف والي الأمن ونائبه بالإضافة إلى مسؤولين كبار بمديرية نظم المعلومات والاتصال والتشخيص، على ضوء خلاصات البحث الداخلي الذي باشرته لجنة افتحاص مختلطة بخصوص طرق وآليات العمل داخل هذه المديرية المركزية وكذا مصالحها الخارجية، وهو البحث الذي سمح برصد العديد من المخالفات المهنية والتجاوزات الإدارية التي همت مختلف الاختصاصات التي تضطلع بها، وكذا التنظيم العشوائي للعمل وسوء تدبير الموارد البشرية الموضوعة رهن إشارتها.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons