سكوب : هذه شروط أخنوش الرباعية لدخول الحكومة أولها بَاي بَاي شباط


سكوب : هذه شروط أخنوش الرباعية لدخول الحكومة أولها بَاي بَاي شباط

كشف مصدر مطلع لــ”المغرب 24″ أن هناك لقاء مبرمجا لرئيس حزب “الحمامة” مع عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المكلف، لاستئناف المشاورات على قاعدة ما وصفها بـ”الشروط الرباعية”، لدخول حكومة ابن كيران.

”الشروط الرباعية” يضيف مصدرنا أنها ستوم  متمثلة في: “إبعاد حزب الاستقلال من المشاركة الحكومية، وقبول مشاركة حزب الاتحاد الدستوري، واحتفاظ الأحرار برئاسة مجلس النواب، فضلا عن تقديم برنامج حكومي قابل للتطبيق ويراعي إكراهات المغرب الداخلية والخارجية ويضمن الحفاظ على التوازنات الماكرواقتصادية”..

وأكد أخنوش، في لقاء مصغر مع رشيد الطالبي العلمي وقيدوم الأحرار بطنجة محمد بوهريز، أن مستقبل المشاورات الحكومية، متعهدا بالعمل على تمثيل الجهة في الحكومة المقبلة حال المشاركة فيها، بوزراء يمثلون الجيل الجيد من قادة الأحرار.

وحدد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال التجمع الجهوي للحزب بطنجة، شروط الاستوزار، عند قيادة الأحرار الجديدة، حال المشاركة في الحكومة المقبلة، في قدرة الوزير المفترض، على العمل طوال أيام الأسبوع مع المواطنين.

ودعا أخنوش قادة حزبه ومناضليه إلى جعل انشغالات وانتظارات المواطنين في صلب البرامج الجهوية للحزب “من أجل مكافحة الهشاشة والبطالة”، ونقل عنه قوله: “إلى كتاب ودخلنا الحكومة، ما بغيتش شي وزير اللي غادي نقترحوا يبقى السبت والأحد جالس في دارو”.

وشدد اخنوش على أن هذه المحددات، ستكون من شروط الاستوزار داخل حزبه، قائلا في هذا الإطار: “هذا سيكون من شروط الاختيار، واش أسيدي قادر، تشتغل هذاك السبت والأحد ديالك، مع الناس وتحل المشاكل، ولا ما قادرش”.

وأكد زعيم الأحرار، أن من ليس له القدرة على القيام بهذا العمل فلن يقترحه لمنصب وزير، وإن كان صاحب كفاءة، قبل أن يضيف “لا يمكن أن جميع الأحزاب تشتغل، في نهاية الأسبوع، الجمعة، والسبت، والأحد، في الجبال والقرى والبوادي، والناس ديالنا ما كنشوفوهمش راه ما يمكنش”، مطالبا بتحرك الحزب من “الفوق إلى الأسفل، ومن الأسفل إلى الفوق”.

ونبه أخنوش إلى أن هذه المؤتمرات الجهوية: “تروم إسماع صوت مناضلي الحزب وإيجاد حلول للمشاكل المطروحة، لرسم طريق مشترك خدمة للمواطنين”.

وذكر محمد بوهريز، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتحديد الإشكاليات التنظيمية والتواصلية والوقوف عند تطلعات واقتراحات مناضلي الحزب، فيما دعا منسق الحزب بإقليم تطوان، رشيد الطالبي العلمي، إلى “نهج متكامل قائم على النقد الذاتي الموضوعي، وتفعيل دور الهياكل الموازية، النساء والشباب، والمهنيين، والاستفادة من المؤهلات البشرية للحزب وإيجاد حلول فعالة للمشاكل الداخلية التي تواجهه”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons