ردًا على استضافة مصر لـ”البوليساريو” .. المغرب يدعم بناء سد النهضة


ردًا على استضافة مصر لـ”البوليساريو” .. المغرب يدعم بناء سد النهضة

المغرب 24 : متابعة

أثارت زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإثيوبيا ردود فعل واسعة داخل مصر وخارجها، إذ أشارت التقارير الأولية إلى دعم ملك المغرب إثيوبيا في إنشاء أكبر مصنع أسمدة في العالم، وذلك لزراعة آلاف الأفدنة حول سد النهضة والاستفادة من تلك الأراضي الهائلة.
وقال محللون في الشأن الإفريقي، إن ذلك إجراء قوي رد به المغرب على استضافة مصر لمعارضين من جبهة البوليساريو، بل والسماح لهم بحضور احتفالية مرور 150 عامًا على الحياة البرلمانية في مصر، والذ عقد بشرم الشيخ، قبل أسابيع.
وعلى الرغم من عدم اعتراف مصر رسميًا بجبهة البوليساريو، إلا أن مجرد ظهورهم في تلك الاحتفالية الضخمة، أثار ردود فعل واسعة داخل الأوساط السياسية المغربية، خاصة وأن العلاقات بين البلدين ليست جيدة.
وقالت السفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية سابقًا، إنه لا صحة لما تم تداوله بدعم مصر لجبهة البوليساريو ، مشيرةً إلى التزام بمقررات الأمم المتحدة فيما يخص هذه القضية.
وأضافت منى عمر، أن مصر تدعم إثيوبيا، إذ يصل حجم التبادل التجاري بينهم إلى نحو 2 مليار دولار، ويُعد هو الأكبر بين مصر وأي دولة إفريقية.
وما زاد القضية اشتعالاً، كان مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أعمال القمة الإفريقية في غينيا الاستوائية، على الرغم من انسحاب السعودية، الإمارات والبحرين تضامنا مع المغرب واحتجاجا على مشاركة وفد جبهة البوليساريو في أعمال القمة.
وأوضح السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في تصريحات، أنه جرت اتصالات قبل انعقاد القمة لمحاولة إيجاد مخرج للأزمة التي شهدها الاجتماع الوزاري تحضيراً، مضيفًا أن مصر لا تعترف بالجمهورية الصحراوية، ولكنها تحظي بوضعية دولة عضو بالاتحاد الإفريقي.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons