خبر صادم للمغاربة و لبنكيران


خبر صادم للمغاربة و لبنكيران

صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء لأعلى مستوى منذ أكتوبر،  مع تزايد التوافق في السوق على أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستتغلب على الخلافات الداخلية وحالة الشك من أجل التوصل إلى اتفاق يقلص إنتاج النفط فعليا ما يعني ارتفاع جديد في أسعار المحروقات.

لكن البعض حذروا من أن فشل أوبك في التوصل إلى اتفاق في الاجتماع الذي سيعقد في الثلاثين من نونبر أو تنفيذه بشكل فعال سيؤدي إلى هبوط الأسعار بفعل عدم تقليص تخمة المعروض المستمرة منذ عامين.

وقفزت العقود الآجلة لمزيج برنت 85 سنتا للبرميل إلى 49.75 دولار للبرميل بحلول الساعة 10.00 بتوقيت غرينتش بعدما ارتفعت دولارا في وقت سابق لتتجه نحو مستوى 50 دولارا للمرة الأولى منذ نهاية أكتوبر .

وزاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 68 سنتا أو ما يعادل 1.4 بالمئة إلى 48.92 دولار للبرميل.

وتلقت الأسعار دعما من تعليقات مسؤول نيجيري يحضر اجتماع اللجنة الفنية للمنظمة الذي يسعى المشاركون فيه إلى وضع تفاصيل الاتفاق إذ قال إن من المرجح أن تصل جميع الدول إلى توافق بنهاية اليوم.

وتسعى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للتوصل إلى اتفاق بين أعضائها الأربعة عشر -ومن بينهم المملكة العربية السعودية وغريمتها إيران- وروسيا غير العضو لتنسيق خفض الإنتاج ودعم السوق من خلال إحداث توازن بين الإنتاج والاستهلاك.

وقالت المنظمة في نهاية شتنبر إنها تسعى لتقليص الإنتاج إلى ما يتراوح بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا مقارنة مع مستويات الإنتاج القياسية التي سجلتها في الآونة الأخيرة والتي بلغت نحو 33.8 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons