جلسة عائلية


جلسة عائلية

نشرت مجلة “باري ماتش” الفرنسية، صورة غير مسبوقة ، جمعت صاحب الجلالة الملك محمد السادس وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن  ، والتي  بدا من خلالها الانسجام والود طاغييْن على الجلسة العائلية ؛ وذلك على هامش انعقاد مؤتمر “كوب 22” بمراكش.

Le souverain chérifien entre le prince héritier, Moulay Hassan, et son frère, le prince Moulay Rachid, président de l’Association marocaine pour la protection de l’environnement.الصورة تناقلتها اليوم العديد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، وعلق عليها مغاربة الفيسبوك ، بالقول إن الملك يريد أن يبعث برسالة إ العالم بأنه يهيئ نجله لمهنة الحكم، من خلال إطلاعه على الأجواء التي يشتغل فيها، وجلوسه بالقرب من مكتبه حيث يباشر الاطلاع على الملفات.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons