جلالة الملك يوجه ضربة قوية لأعداء الوحدة الترابية بخصوص عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي


جلالة الملك يوجه ضربة قوية لأعداء الوحدة الترابية بخصوص عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي

أكدت الصحف الفرنسية، أن القمة المصغرة التي ستنعقد بمراكش على هامش مؤتمر المناخ كوب 22، سيحضرها بعض قادة العالم، من أبرزهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وأضافت المصادر ذاتها، أن القمة التي ستناقش كيفية التعاون الإفريقي من أجل تحسين مناخ الكوكب، ضربة قوية لخصوم المغرب، إذ سيجمع صاحب الجلالة الملك محمد السادس مسؤولين بالقارة، يشكلون الأغلبية الكبرى في الإتحاد الإفريقي، الذي قدم له المغرب طلب الإنضمام إليه أخيرًا.

وأزعجت هذه القمة المصغرة بعض الدول الإفريقية، الموالية لأطروحة جبهة البوليساريو الإنفصالية، أبرزها الجزائر وجنوب إفريقيا، إذ تعتبر خطوة أخرى في اتجاه لعب المغرب لدور الرائد قاريا في المستقبل.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons