توتر خطير في العلاقات بين بنكيران و أردوغان بسبب انقلاب تركيا


توتر خطير في العلاقات بين بنكيران و أردوغان بسبب انقلاب تركيا

كشفت مصادر إعلامية، أن توترا في العلاقات طفا على السطح بين حزب العدالة والتنمية التركي ونظيره المغربي، وذلك لارتباط هذا الأخير بجماعة عبدالله غولن التي يتهمها الرئيس التركي “أردوغان” بتبني الانقلاب الأخير الذي شهدته تركيا.
وحسب ما ذكرته ذات المصادر، فإن المسؤول الأول عن منظمة “غولن” بالمغرب ظهر مؤخرا في صور إلى جانب قيادات في “البيجيدي” ومنهم “الشوباني” وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني سابقاً، و “الصبيحي” وزير الثقافة، إلى جانب مسؤول رفيع بالسفارة التركية بالرباط، وهم يفتتحون حفلاً ضخما للمجموعة التربوية التركية التابعة لأنصار “فتح الله غولن” بالمغرب.
ويرى متتبعون أن سبب عدم تجاوب حزب “المصباح” مع طلب حزب العدالة والتنمية التركي بمتابعة أنصار “غولن” بالمغرب، يرجع إلى تبادل المصالح بين “البيجيدي” و منظمة “غولن”.
ورغم أن وفدا نيابيا تركيا زار المغرب من أجل إقناع عدد من القياديين بحزب العدالة والتنمية ب “خطورة” منظمة “غولن”، إلا أن “البيجيدي” لم يستجب لذلك، ولم يحرك أي مسطرة لمتابعة الجماعة بالمغرب.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons