تقرير يحذر الجزائر من فوضى وتوتر وحرب شبيهة لسوريا


تقرير يحذر الجزائر من فوضى وتوتر وحرب شبيهة لسوريا

حذر تقرير، للمعهد الأمريكي للأبحاث السياسية العامة، أن 10 بلدان في العالم، منها الجزائر، مهدد بحدوث فوضى، وأزمات خطيرة خلال العشر سنوات المقبلة، من شأنها أن تؤثر على سلامة العالم.

وأضاف التقرير، أن الجزائر مهدد بمصير شبيه لسوريا، مشيرا أنه لا مستقبل لها، وثروتها الوحيدة التي من خلالها لاتزال متواجدة هي الهيدروكربونات والتي أصبحت بدورها تعرف تراجعا.

وأظهر التقرير ذاته، أنه ومن الجاجنب السياسي، فالجزائر تتجه نحو حرب أهلية ثانية، فالإرهابيون الجزائريون الذين يتجولون بحرية في جنوب البلاد، لن يتأخروا في إطلاق حرب ضد النظام الفاسد والضعيف بسبب مرض زعيمه، وتدهور حالة البلاد.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons