ترامب يتهم كيلنتون بطلب 12 مليون دولار من المغرب لأجل زيارته


ترامب يتهم كيلنتون بطلب 12 مليون دولار من المغرب لأجل زيارته

اتهم المرّشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، نظيرته الديمقراطية، هيلاري كلينتون، اليوم الجمعة، بربط حضورها لمبادرة نظمتها مؤسستها للأعمال الخيرية في المغرب العام الماضي، بشرط حصول المؤسسة على تبرّع بقيمة 12 مليون دولار من هذا البلد.
ويأتي هذا الاتهام الجديد الذي أطلقه ترامب في تجمع انتخابي، في إطار ما يراه مبالغ مالية تلقتها المرشحة الديمقراطية عبر مؤسستها لما كانت وزيرة للخارجية، غير أن هذا الاتهام الجديد، خرج نوعًا ما عن هذا الإطار، بما أن النقاش حول حضور مؤسسة كلينتون في المغرب بدأ منذ نونبر 2014، أي بعد نهاية مهمة المرشحة في الخارجية.
ورغم أن كلينتون لم تحضر في النهاية إلى المغرب، إلّا أن ترامب يحاول أن يقدمها كمرتشية حتى يضاعف حظوظه في سباقه نحو الرئاسة، وقد اعتمد في تصريحاته الجديدة على التسريبات الأخيرة لـ”ويكيليكس”، متحدثًا عن أن كلينتون حاولت أن تتلّقى 12 مليون دولار من المغرب حتى تظهر في نشاط المبادرة.
ونشر “ويكيليكس” قبل أيام حوالي 25 ألف من الرسائل الإلكترونية المقرصنة من حساب رئيس الحملة الانتخابية لكلينتون، جون بوديستا، التي تكشف عن مراسلات لكبيرة مُساعدات كلينتون، هما عابدين، وهي تتحدث عن أن المغرب اشترط حضور كلينتون حتى يستضيف نشاط مؤسستها الخيرية، بينما تشترط كلينتون لأجل حضورها تبرعاً من المغرب لصالح المؤسسة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons