بني ملال : موجة برد قارس و مئات الأشخاص بدون مأوى


بني ملال : موجة برد قارس و مئات الأشخاص بدون مأوى

دعا محمد الدردوري والي جهة بني ملال-خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، السلطات المحلية والجهات المعنية إلى سرعة التدخل لإيواء حوالي 108 شخصا بدون مأوى والعناية بهم، وتوفير جميع الظروف الملائمة لهم، كما طالب مختلف المتدخلين في عملية مواجهة البرد بالمناطق الجبلية بضرورة تكثيف الجهود والتنسيق والتعاون فيما بينهم لمساعدة ساكنة المناطق الجبلية على مواجهة الآثار السلبية للظروف المناخية الصعبة، وفقا للتوجيهات الملكية السامية  لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه، مساء يوم الاثنين المنصرم، والذي تم تخصيصه لتدارس مختلف تدابير المخطط الإقليمي لمواجهة موجة البرد القارس بالمناطق الجبلية بحضور السلطات الأمنية والمحلية والمصالح الخارجية المعنية.

وأفاد بلاغ صادر عن الجهات المعنية، أنه تم اتخاد مجموعة من الإجراءات الاستباقية لمواجهة البرد القارس بالمناطق الجبلية التي يتعدى ارتفاعها 0150م وتستهدف حوالي 26 ألف من ساكنتها. وتهم إحداث لجان لليقظة على مستوى ولاية جهة بني ملال خنيفرة والوحدات الترابية التابعة لها، وتوفير الوسائل اللوجيستيكية الضرورية ككاسحات الثلوج وغيرها من الآليات، وتعبئة الموارد البشرية الكافية للتدخل بمختلف الطرقات والمحاور الطرقية لفك العزلة عن المناطق المهددة بالثلوج والفيضانات.

وتروم باقي التدابير وفق المصدر ذاته، تغطية المؤسسات التعليمية بالتدفئة، وتوفير الأدوية المخصصة للأطفال والمسنين وتعبئة الموارد البشرية لقطاع الصحة ومصالح المستعجلات بالمستشفيات، وتنظيم قوافل طبية مع تتبع الحالة الصحية لحوالي 190 امرأة حامل واللائي يمكن أن يضعن حملهن خلال هذه الفترة الصعبة، وإطلاق البرنامج الصحي الاستعجالي على مستوى المركز ألاستشفائي الجهوي لبني ملال، وإحداث ديمومة العلاجات وفرق للدعم بعين المكان، ودعم النقل الصحي على مستوى الطرقات، بالإضافة إلى إيواء الأشخاص بدون مأوى بكل من مدن بني ملال وقصبة تادلة والقصيبة وزاوية الشيخ، وتوزيع الأغطية والمواد الغذائية على عدد من الأسر المتضررة وتحسيس الساكنة بكل المخاطر التي يمكن أن تعترضهم.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons