بنعبد الله : تعاملنا بالاحترام و اللياقة المطلوبة مع بلاغ الديوان الملكي


بنعبد الله : تعاملنا بالاحترام و اللياقة المطلوبة مع بلاغ الديوان الملكي

تجنب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، الخوض في موضوع بلاغ الديوان الملكي الذي هاجمه بشدة، على خلفية تصريحات نسبت إليه حول اتهامه للمستشار الملكي فؤاد علي الهمة بتجسيد “التحكم” ورعايته.
بن عبد الله أكد في ندوة صحفية، قبل قليل، خصصت لتقديم البرنامج الانتخابي لحزبه بالرباط أن “حزب التقدم والاشتراكية تعامل بالاحترام واللياقة المطلوبة مع بلاغ الديوان الملكي من خلال بلاغ مكتبه السياسي”، مضيفا الأمر بالنسبة إلينا انتهى..انتهى الكلام حول هذا الموضوع”.

ودافع نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية عن حصيلة حكومة بنكيران ومشاركة حزبه فيها.

وقال بن عبد الله : الحصيلة الحكومية إيجابية على العموم، ونحن مقتنعون أنها حصيلة تميزت بإصلاحات اقتصادية واجتماعية كبيرة كالتحكم في التوازنات الماكرواقتصادية التي كانت تعيش وضعية صعبة، وبلورة الدستور عبر تنزيل مختلف النصوص القانونية، وإن كان بعض هذه القوانين تنتظر المصادقة من المجلس الوزاري”، فضلا عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاجتماعية التي أعطت نفسا لمشاركة حزب التقدم والاشتراكية”.
الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أكد أن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات الاجتماعية التي ساهمت في تقوية مناعة الفئات الهشة كصندوق دعم الأرامل والرفع من منح الطلبة وغيرها، متعهدا في الآن نفسه بتخصيص ألف درهم شهريا كحد أدنى للفئات الهشة.
وتعهد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية بالعمل على الرفع من التغطية الصحية ليصل عدد المستفيدين منها إلى 90 في المائة في أفق الخمس سنوات المقبلة، كما تعهد برفع ميزانية البحث العلمي إلى 1,5 في المائة وإحداث جامعة في كل جهة، ودعم استقلالية الجامعة.
نبيل بن عبد الله، قال أيضا إن برنامج حزبه يتعهد بضمان إجبارية التعليم ومجانيته للأطفال ابتداء من سن الثالثة، مشيرا إلى ضرورة إعطاء أهمية كبرى للمدرسة العمومية، وتقليص الهدر المدرسي بنسبة 50 في المائة، ونهج سياسة واضحة المعالم في مجال اللغات.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons