بعد استقالة مزوار .. أخنوش يقود ”الأحرار” وعينه على هذه الوزارة


بعد استقالة مزوار .. أخنوش يقود ”الأحرار” وعينه على هذه الوزارة

كشفت مصادر إعلامية ، قبل قليل ، أن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، سيخلف صلاح الدين مزوار على رأس حزب ”الحمامة”، مشيرة إلى أن ”اجتماع المكتب السياسي الذي سيعقده الحزب سيعطي الضوء الأخضر لأخنوش لقيادة الحزب في المرحلة المقبلة”.

وأضافت ذات المصادر ذاتها ، أن القرار جاء عقب تقديم صلاح الدين مزوار استقالته من رئاسة الحزب، بعد الاجتماع المفتوح للمكتب السياسي للحزب، الذي عقب انتخابات 7 أكتوبر”، مضيفة أن ”أخنوش يسعى للدخول للحكومة المقبلة إلى جانب حزب ”العدالة والتنمية”.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن ”أخنوش يطمح لحقيبة وزارية داخل حكومة بنكيران، بحيث من المرتقب أن يقترح نفسه على بنكيران ليكون على رأس وزارة الخارجية والتعاون، مكان زميله في الحزب، صلاح الدين مزوار”.

في مقابل ذلك، طالب مزوار بتأجيل مشاوراته مع عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، التي كانت مقررة اليوم، لتشكيل أغلبيته الحكومية.

يذكر أن عودة أخنوش إلى رئاسة الحزب تأتي بعد أن كان قدم استقالته سنة 2012 التي تولى فيها أخنوش حقيبة الفلاحة.

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons